قصة نجاح

يجتمع من خلال الرياضة، وكرة القدم تحديداً الكثير من الفرقاء على حب الشيء ذاته، الأمر الذي جعل منها لغة عالمية تدعو إلى الحب والسلام، الكثير من النزاعات العالمية والخلافات السياسية وقفت الرياضة أمامها لتجمع وتحل وتحث على إنهائها. فهي ليست مجرد نشاط بدني ولكنها أيضاً لغة تتحدث بها كافة الشعوب، ولها القدرة على رأب الصدع المجتمعي والعرقي ولديها قدرة هائلة على الحوار وتشجيع التسامح والاحترام، والرياضيون سفراء السلام والصداقة بين الشعوب في المحافل الدولية

3