مواجهة خطاب الكراهية والمناطقية في ورشة عمل تنظمها مبادرة دكة في عدن

دكة_ عدن

في إطار مشروع مبادرة دكة لمواجهة خطاب الكراهية والمناطقية أقام المركز اليمني لدعم الإعلام( YHMS) بالتعاون مع مؤسسة تحديث وبتمويل من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في محافظة عدن ورشة عمل تدريبية لمجموعة من الصحفيين والناشطين وممثلي منظمات المجتمع المدني الفاعلة حول مواجهة خطاب الكراهية.

وناقشت الورشة بمشاركة عدد من الصحفيين والاعلاميين والناشطين وممثلي منظمات المجتمع المدني بعدن، المفاهيم المرتبطة بمفهوم خطاب الكراهية والمناطقية وكيف يمكن لوسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني الحد من آثاره على المجتمع، ووالسبل المثلى لمعالجة الاشكاليات الناجمة عنه.

وهدفت الورشة إلى تعزيز الشراكة و التشبيك وإعداد الرؤية المستقبلية من أجل المساهمة والمشاركة في العمل على تخفيف حدة خطاب الكراهية والمناطقية في وسائل الإعلام اليمنية وإعادة نسيج المجتمع المحلي الذي تمزق بسبب ذلك الخطاب وخلق روح التآخي والسلام وإيجاد خطاب بديل يساهم في إعادة بناء السلام وتوحيد الصف ووقف الانتهاكات التي تطال المجتمع جراء ذلك الخطاب.

وقال اصيل ساريه المدير التنفيذي للمركز اليمني لدعم الاعلام ان هذه الورشة تأتي ضمن حزمة من الأنشطة والبرامج المخططة لها في إطار مشروع مبادرة دكة غايتها العمل على مكافحة الآثار والانقسامات التي تسبب بها خطاب الكراهية والمناطقية في اليمن من خلال تعزيز الشراكات مع وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني وصناع القرار من أجل إيجاد خطاب بديل يعزز من إعادة التماسك الاجتماعي وتحقيق السلم ونبذ العنف والتطرف.

هذا ووقع المشاركون في ورشة العمل تدريبية، على وثيقة شرف للعمل سويًا على مواجهة خطاب الكراهية والمناطقية بكل أشكالها وإيجاد خطاب إعلامي بديل يعزز من قوة وتماسك المجتمع المحلي وينبذ الكراهية والعنف والتحريض.