غياب “الفكة” كيف أبتكر أصحاب المحلات التجارية، الحل؟

دكة- محمد حفيظ

كروت من ورق عادي تطبع في مطابع عادية في السوق، لتعود إلى الجيوب كأوراق نقدية أو عملة خاصة ابتكرها التجار ليتداولها الناس في الأسواق المحلية هربًا من ضائقة إنعدام الفئات ما دون المئة ريال من العملة الوطنية، كحلول مجتمعية طارئة.

غابت الفئات الصغيرة من العملة (الفكة) لأسباب غير معروفة، فتدبر التجار أمرها بطرق مختلفة كل حسب ما يناسبه، لكن محمد أمين أبتكر هو الأول طريقته الخاصة والجريئة لطباعة عملة خاصة به، إذ طبع كروت كتب عليها رقم خمسين ريالا ليكون ببساطة قيمته خمسون ريالا.

هذه الفكرة توسعت في المدينة وبات الكثير من تجار المحال الصغيرة وبقالات التجزئة يعملون بها وكل منهم طبع لنفسه كروتًا ورقية، يتم تداولها بينه وبين زبائنه على شكل عملة خاصة بينهم، بالإضافة إلى أنها انتشرت في البقالات والمطاعم القريبة من مدارس الأطفال في مأرب بشكل كبير.